بالصور تضارب سياسة السوق المفتوح حول قسم نقل عفش الكويت

بالفعل إنها الحقيقة التي قد لا يلاحظها الكثير، ولكن من خلال تقصي الأمر والبحث والمراجعة لسياسة شروط الإستخدام لموقع السوق المفتوح، وجدنا الكثير من المحتوى الذي يمُنع نشرة على هذا الموقع العريق، منها المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة، كالتحريض على أعمال العنف، والسحر والشعوذة، ومنها ما هو متوافق مع القوانين الدولية، كالترويج للمواد المحظورة كبيع الأعضاء والأسلحة والمخدرات، حفظناً الله وجميع الدول العربية من شرها، ومنها ما هو متوافق مع الأداب العامة، كالترويج لمنتجات غير مفهومة ومبهمة، أو بيع الخمور وما إلى ذلك.



ولكن قد فوجئت عندما وجدت أن من ضمن المحتوى المحظور نشره على موقع السوق المفتوح، هو الترويج لخدمات نقل العفش والأثاث، وأي خدمة تمت لها بصلة، وهذا يدعو للدهشة والإستغراب !
خدمة نقل العفش والأثاث ليس بالعمل السيء، ولا يخالف الشريعة الإسلامية في شيء، ولا يخالف القوانين الدولية أيضاً في شيء، كما أنه لا يخالف الأداب والأخلاق العامة في شيء، إنما هو عمل وخدمة يقوم بها أُناس يريدون كسب لقمة عيشهم، فلماذا يتم تصنيفهم على هذا النحو.
عندما تتصفح سياسة الإستخدام لموقع السوق المفتوح سوف تجد من ضمن المحتوى الممنوع نشره، بند كامل عن خدمات نقل العفش ونصه كالتالي :
إعلانات خدمات ( نقل وشراء وتركيب وتغليف الاثاث او العفش ) واعلانات خدمات التنظيف غير مسموحة للنشر في الموقع.
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو ماذا فعل مقدمي خدمات نقل العفش في الكويت حتى يتم حظر نشر محتواهم من هذا الموقع الذي نشهد له بالنجاح، ونفخر به كموقع أُسس بمجهودات عربية 100 % ؟



أما الجزء الأخر الذي أود أن أتناوله هنا، أنني وجدت في قسم نقل عفش بموقع السوق المفتوح إعلانات ترويجية لبعض الشركات والأشخاص بتاريخ اليوم.


مما جعلني أتسائل ما هذا التضارب الكبير المتواجد بموقع عريق مثل موقع السوق المفتوح.

لذا نرجو توضيح الأمر وأسباب منع ترويج إعلانات خدمات نقل العفش، مع توضيح لماذا تم منع نشر هذه الخدمات وفي الوقت نفسه تنشر إعلانات ترويجية لنقل العفش.


0 التعليقات: