السوق المفتوح فكرة تكبر فرص نجاحها



يربط السوق المفتوح حركتي العرض والطلب بشكل مباشر، يوصل الأطراف المستفيدة بعضها ببعض من دون صعوبات.


إعلان تحريري: مع جملة التطورات التي شهدها العالم في الآونة الأخيرة، وانتشار استخدام الإنترنت بشكل واسع فاق التوقعات، ودخول الشبكة العالمية معظم مجالات الحياة والأجهزة الإلكترونية الثابتة والمحمولة، كان ظهور العديد من المواقع الإلكترونية لا بدّ منه، تماشيًا مع متطلبات الحياة من تسويق وعرض وطلب وتواصل إجتماعي وما إلى ذلك من اهتمامات الأفراد المختلفة. وكانت الخدمة الإعلانية التي تقدمها بعض تلك المواقع أهمية كبرى في مجال التجارة الإلكترونية من المستفيدين والمستهلكين وإليهم.

السوق المفتوح
من أبرز المواقع التي أثبتت جدارتها باستحقاق ثقة المستهلك وزيادة مبيعات التجّار على حدّ سواء في الشرق الأوسط موقع السوق المفتوح، أو ما يتداوله المستخدمين باسم سوق كوم، الذي عمل على ربط حركتي العرض والطلب بشكل مباشر يوصل كلا الأطراف المستفيدة بعضها ببعض من دون أيّة صعوبات أو إجراءات تكلفهم الكثير من الوقت والجهد والمال أيضًا.
السوق المفتوح واحد من أهم وأبرز المواقع الإعلانية، ويُعد رائدًا في مجال الإعلانات المبوبة، والتي تعتبر أفضل وأمثل عمليات التسويق الإلكتروني المنتشرة على الإنترنت، لقدرتها على جذب أكبر عدد من الأفراد والمستهلكين ومقدمي الخدمات المختلفة، التي عادةً ما تكون مرتبطة بالقطاعات التجارية مختلفة الأنواع والأشكال، تبعًا لمتطلبات السوق والمستهلكين.

الترويج المبوب
يمتاز هذا الموقع في الشرق الأوسط بما يتملكه من أفكار تُرجمت إلى عمليات ناجحة، حيث عملت على ترجمة متطلبات السوق، التي تراوحت بين الأفراد التجّار ومقدمي الخدمات المختلفة والأفراد المستهلكين إلى إعلانات مبوبة قادرة على الوصول إلى الفئات المستهدفة أيّنما كانت وفي أيّ وقت.
الإعلانات المبوبة وسيلة إعلانية تسويقية إلكترونية تمتاز بالعديد من الخصائص التي جعلت منها الأفضل على الإطلاق في عالم الإنترنت والتجارة الإلكترونية، وهي:
انتشار سريع وواسع على المواقع المتخصصة وغير المتخصصة.
وصول إلى الفئة المستهدفة بأقل وقت وجهد ممكنين.
تحديد رغبة البائع أو المشتري من عرض أو طلب سلعة أو خدمة معينة.
اختصار الكثير من الوقت والجهد وتوفير التكاليف من عمولات وما إلى ذلك.
رسم منحنى آخر لأشكال الطلب والعرض في كافة الأسواق.
الظهور بشكل مميّز جذّاب.
تلبية كل احتياجات الأفراد المختلفة نظرًا إلى اتساع الأقسام والقوائم المتوافرة.
التجديد والتغيير والتعديل من دون مقابل.

مكان مرموقهذه الخصائص جعلت من الإعلانات المبوبة، التي كان ولا يزال موقع السوق المفتوح أحد أكبر المواقع المسوّقة لها، الوسيلة التي يلجأ إليها أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع المختلفة، سواء لعرض منتجاتهم أو خدماتهم، أو حتى لطلب خدمات وسلع معينة. كما لعبت دورًا كبيرًا في تسيير الكثير من عمليات البيع والشراء الموجّهة من الشركات إلى الأفراد، أو من الأفراد إلى الشركات أو حتى من الأفراد إلى الأفراد.
بالفعل، طوّر موقع السوق المفتوح آلية العمل المتعبة عبر الإنترنت، ليجد له مكانًا مرموقًا بين المواقع الإلكترونية الإعلانية ويلقى نجاحًا وانتشارًا واسعًا في منطقة الشرق الأوسط.



لقراءة المزيد عبر نقل عفش الكويت

0 التعليقات: